Theatre Day Productions

البرنامج

أيام المسرح تشكل مسرح للشباب بالاضافة الى برنامج تدريبي للممثلين.

 

منهاج الثلاث سنوات في التمثيل وتعليمك الدراما

صممت أيام المسرح منهاج الثلاث سنوات للممثلين ومعلمي الدراما المبتدئين... والذي عادة يستكمل بأربعة سنوات!!! وبعد الاختبار يتم اختيار 20 شخص (شاب وشابة). يرتكز التدريب على التمثيل،الارتجال،تطوير الشخصية، تدريبات جسدية وتعلم مهارات و تقنيات في الدراما. باستثناء العام الأول وفي بيئة مهنية، كل عام يقوم المتدربين بإنتاج وتقديم جولة عروض لعمل مسرحي (انظر المسرحيات والجولات). هذه الدورة من الإنتاجات والجولات والتدريب المتخصص هي إطار العمل الأساسي للمنهاج. دورات تدريبية متخصصة من قبل مدرسين متخصصين من الخارج تضيف جودة للعمل. حتى الآن خرجت أيام المسرح 35 شاب وشابة جميعهم يعملون في هذا التخصص.

مسرحيات الشباب

تستوحى الأعمال المسرحية التي تنتجها "أيام المسرح" من الحياة اليومية للاطفال في فلسطين. وتتمحور هذه الاعمال حول المجتمع في معظم الأحيان، بالإضافة إلى الأعمال التي ترتكزعلى مصادرمعاصرة او تقليدية لموروث ثقافي، وأدب فلسطيني وعربي. إنتاجات أيام المسرح انتاجات أصيلة وتمتلك جميع حقوق النشر لهذه الانتاجات. حتى الان كتب أكثر من عشرين نصاً لأعمال مسرحية أصيلة، مستوحاة من الواقع الذي يعيشه الشباب الفلسطيني. من الواضح أن المسرحيات التي أُنتجت في غزة (حيث الصحراء تلتقي بالبحر) تختلف عن المسرحيات التي انتجت في الضفة الغربية (حيث الجبال تلتقي بالسماء). هذه المسرحيات غالبا ما تبدأ مما يدور في أذهاننا وما نلتقطه من الرياح. تأتي الأفكار بسهولة لأننا نعيش في مجتمع مليء بالاشكاليات والتناقضات الغريبة وأحيانا الغير محتملة. وتعتمد أيام المسرح أيضا على نصوص موجودة. اننا ننظر الى بعض الكتّاب والشعراء العظماء من الماضي والحاضر، هنالك بعض النصوص المسرحية الرائعة في العالم العربي ، مثل غسان كنفاني الذي أوحى لنا إنتاج اعمال مسرحية لجمهور الشباب.

جولات وعروض

تقوم ايام المسرح بجولات عروض لجمهور الشباب، والتي تتم عادة في المدارس. وتتم الجولات بالتنسيق مع "وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية وقسم التربية والتعليم في وكالة الغوث الدولية للاجئين الفلسطينين". نحن نصل الى عدد متساو من مدارس الاولاد ومدارس البنات. تعرض المسرحيات أمام جمهور يصل عدده الى 200 طفل في العرض الواحد كحد أقصى وذلك لتوفير اجواء تضمن التركيز الجيد والمشاهدة الجيدة. يتم احضار الطلبة من المدارس إلى أماكن العرض وإعادتهم بواسطة حافلات (الا اذا كانت المدرسة بجانب قاعة العرض او قريبة منها) .يتم في نهاية العرض توزيع كتيبات على الطلبة تحتوي على معلومات عن "أيام المسرح"، وعن المسرحية، والفريق، وعادة ما تحتوي هذه الكتيبات على معلومات دراسية عامة أيضاً. تقدم أيام المسرح قرابة 250 عرضاً مسرحياً في العام الواحد.

ورشات العمل قبل العروض وبعدها

يسبق كل عرض مسرحي أو يتبعه ورشة عمل "دراما" تتم بين الممثلين والطلبة. هذه الورش هي منبر للطلاب لكي يعبروا بشكل حر وشخصي عمّا يدور في خيالهم، عن آرائهم ومفاهيمهم حول فحوى المسرحية. ورشات العمل تختلف من عرض الى آخر في الموضوع، لكنها تتشابه في الأسلوب. تتكون الورشة من ثلاثة أجزاء: جزء لطرح الأسئلة والإجابة عليها، يتبعها العاب مسرحية يمكن للجمهور المشاركة بها من مقاعدهم. والجزء الثالث يدور حول الفكرة والسياق. ويتضمن دعوة بعض الطلبة المهتمين إلى المنصة وعمل ارتجالات مسرحية مع الممثلين، وأيضاً بين الطلبة أنفسهم. وتتراوح مدة الورشة من 20-60 دقيقة، وذلك حسب أجواء العمل.

ورش العمل في التعبير الحر

هذه الورش معدة للشباب، وصممت لكي تعطي المشاركين فرصة للعمل بعمق على تكوين وطرح ارائهم، خيالاتهم، سعادتهم، مخاوفهم، امالهم، وأحلامهم. ي الوقت الحالي "أيام المسرح" تدير ورشتي عمل:ورشة الدراما وورشة الرسوم المتحركة. ورش الدراما: تنفذ ورش الدراما مع مجموعات من الشباب تتراوح أعمارهم بين 9-12 عاما او 13-16 عاما، ويتراوح عدد المشاركين في كل مجموعة بين 15-20 شاباً وشابة. تتكون الورشة من 18 لقاء، مدة كل لقاء 3 ساعات، على مدار 6 أيام في الأسبوع الواحد، وتنفذ بشكل متواصل خلال ثلاثة اسابيع، وذلك من اجل وضع المشاركين في أجواء العمل بشكل مكثف، مما يساعدهم على التركيز والالتزام من أجل تطوير أفكارهم. لم يحدث أبداً أن تشابهت الورش من حيث المضمون أو الشكل، وذلك لاختلاف المشاركين، واختلاف ما يدور في مخيلة وذهن كل فرد منهم. في نهاية كل ورشة، يتم تقديم عرض مفتوح للعائلات، وأصدقاء ومدارس الطلبة المشاركين في الورشة. ورش الرسوم المتحركة :صممت هذه الورش من أجل إعطاء الطلاب المشاركين الفرصة لخوض تجربة عمل أفلام لرسوم المتحركة تعتمد على قصصهم وخيالهم الشخصي. ان طبيعة هذا العمل يحفز الجريان الحر لخيال الاطفال بالاضافة الى روح التعاون حيث يعمل الأطفال ضمن مجموعات صغيرة لانتاج الرسوم المتحركة. الأطفال مسؤولين بشكل كامل عن انتاج العمل من تصميم القصة الى التصوير الى الدوبلاج و العرض.تنفذ ورش الرسوم المتحركة على مدار 3 أسابيع، 6 أيام متتالية في الاسبوع، وبمعدل 3 ساعات في اليوم. وفي كل أسبوع يتم إشراك 20- 24 طفلاً تتراوح أعمارهم من 11 - 15 عاماً للخوض في تجربة الرسوم المتحركة.

مهرجان الدراما والرسوم المتحركة

في كل عام، تقوم "أيام المسرح" بتنظيم سلسلة من ورش العمل المختلفة في منطقة ما (على سبيل المثال مخيم للاجئين، قرية، أو بلدة صغيرة). من يوم البداية وحتى النهاية تعج هذه المنطقة بالفعاليات التي يشارك بها: الأهالي، المعلمون، أصحاب الدكاكين، أصدقاء، أصدقاء الأصدقاء، أصدقاء أصدقاء الأصدقاء. ويتم تنظيم 8 ورش مختلفة تنفذ في نفس الوقت إلى جانب 12 ورشة رسوم متحركة من إنتاج الأطفال .يتم تقديم عروضها النهائية على مدار يومين على شكل مهرجان، أجواء طفولية، ورود، حلويات، هدايا، والكثير من السعادة والضحك.

مسرحيات من الشباب الى الشباب ( نادي أيام المسرح )

هذا البرنامج نسخة محسنة لورش الدراما، وصممت لإنتاج أعمال من الشباب أنفسهم إلى الشباب،فهم يتجولون ويعرضون أعمالهم أمام شباب آخرين في المدارس. بالإضافة لذلك يعطي هذا البرنامج ممثلي ومعلمي الدراما في أيام المسرح فرصاً جديدة للعمل كمخرجي مسرح للشباب. ويصبح الشباب الذين يكملون الإنتاج والتجوال أعضاء بنادي أيام المسرح، يفوق عددهم حتى الآن 300 طفل.بعد أن يصبح هؤلاء الشباب أعضاء في نادي أيام المسرح، تتم دعوتهم إلى جميع التدريبات وافتتاحيات العروض التي تنتجها أيام المسرح في مناطق سكنهم، كما تتم دعوتهم أيضاً عند الحاجة لاستشارتهم والحديث معهم عن معلومات محدثة حول الأطفال والشباب في فلسطين. يتم إعلام هؤلاء الشباب أنهم في اللحظة التي ينهون فيها المرحلة الثانوية يصبحون مؤهلين للإنضمام إلى منهاج الثلاث سنوات التابع لأيام المسرح.يبدأ برنامج من الشباب إلى الشباب بورشة دراما مدتها شهر واحد، خلال هذه الورشة، يقرر المشاركون بمحض إرادتهم الاستمرار في مراحل العمل التالية حتى الوصول إلى النهاية . يتطلب هذا العمل 6 أسابيع إضافية من التدريبات، وجولة عروض مكونة من عشرة عروض على الأقل تتم خلال اسبوعين في مدارس مختلفة.

ورش عمل للمعلمين، وحملات التوعية حول موضوع الدراما

تقدم أيام المسرح ورش عمل خاصة لمعلمي المدارس، حول كيفية استعمال السرد القصصي والدراما كأداة تعليمية. لقد نشرت مؤسسة ايام المسرح كتيباُ وبطاقات لمجموعة تمارين حول هذا الموضوع، وهما جزء أساسي من هذه الورش. إن ورش العمل المخصصة لمعلمي المدارس هي لجميع المراحل التعليمية على مختلف أشكالها، ويتم تنظيمها واختيار المعلمين بالتنسيق المشترك مع طرق و أساليب التعليم. كما وتنظم أيام المسرح أيضا حملات خاصة للهيئة التدريسية والمعلمين والمشرفين وصانعي القرار، مديري التربية، والمشرفين بكافة تخصصاتهم، ورؤساء الأقسام في المديريات المختلفة التابعة لوزارة التربية والتعليم ووزارة الثقافة، من اجل دعم وتشجيع المسرح كجزء من الحياة المدرسية في المجتمع الفلسطيني.

التدريبات المتقدمة والتبادل الدولي

من خلال شبكة علاقاتها الدولية والمحلية تقوم ايام المسرح بدعوة معلمين ضيوف من فلسطين ومن الخارج لتنفيذ ورش تدريب متقدمة يشارك بها متدربو و خريجو أيام المسرح. تتمحور هذه الورش حول مواضيع خاصة متعلقة بمسرح للشباب وثقافة الدراما، وفي بعض الأحيان يتم دعوة المتدربين والخريجين الى السفر للخارج للمشاركة في هذه الورش. وتتضمن هذه التدريبات طرق الاخراج و الكتابة و الصوت و التصوير و الرسوم المتحركة المتقدمة و الحركة. بالاضافة الى ورش تطوير الذات و الاسترخاء التي يشارك بها جميع أعضاء طاقم العمل في أيام المسرح.

منهاج السنة الواحدة لمعلمي الدراما

في عام 2008، طورت أيام المسرح منهاجاً مدته سنة واحدة للرجال والنساء الذين يريدون العمل مع الأطفال في مجال الدراما فقط.، و لكن لا يريدون أن يكونوا ممثلين. وبالرغم من أن التمثيل جزء من المنهاج، الا ان التدريبات تتمركز بصورة أكبرعلى عملية العمل مع الأطفال وليس على التمثيل وتقديم العروض.

Storytelling

أيام المسرح | غزة | الضفة الغربية | القدس 2019 ©