أولاد في الشمس (غزة 2003)

 

المكان خان يونس، الزمان صيف 03، انتهت الامتحانات، الطقس حار...حار جداً. المدينة مغلقة...محاصرة! خمسة أولاد من المخيم يدرسون خياراتهم لقضاء إجازة الصيف. كراتيه؟ وظيفة لساعات معدودة؟ مخيم صيفي؟ مظاهرة؟ أو انتظار انتهاء الصيف؟ يتساءلون "ماذا يمكن أن نفعل والى أين يمكننا أن نذهب؟" يقررون! "إلى الشاطئ...ليس إلى شاطئ خان يونس...إنه مغلق...إلى شاطئ غزة! لن يكون من الصعب الذهاب للسباحة...أليس كذلك؟!" من دون أن يدركوا، الأولاد الخمسة على وشك الدخول الى عالم المستحيل...! الله يحميهم.

كتب هذه المسرحية رأفت العايدي، وتمثل معضلة الشاب الفلسطيني الحالية: أن يحلم أو لا يحلم، أن يلعب أو لا يلعب، أن يتمنى أو لا يتمنى، أن يخطط أو لا يخطط. بطريقة غير مباشرة، يتعامل رأفت مع الأسباب التي تجعل أطفالنا بطريقة لاإرادية جزء من دائرة النضال، الألم والسياسة في فلسطين اليوم.

 

الممثلون

 إسلام الخطيب - إسلام
علي مهنا -  محمد
أحمد سرحان - خليل
محمد أبو زريبة -  سمير
محمود الدريملي -  علي
محمد الهسي -  المدرس، المرأة، سائق الشحن
علاء مطر -  جندي 1، سائق 2
مرعي بشير -  جندي 2، سائق 1

محمد أبو سيف -  بائع متجول 1
محمد اليازجي -  بائع متجول 2

 

 الطاقم

تاليف وإخراج -  رأفت العايدي
اعتماداً على "رجال في الشمس" لغسان كنفاني
تصميم الديكور والملابس -  جاكي لوبيك
إكسسوارات -  الممثلون
مساعد المخرج -  بهاء اليازجي
تقني - إبراهيم المسارعي
مساعد إنتاج -  محمد الهسي
إدارة مكتب غزة -  ميرفت حافظ

إدارة مكتب القدس -  بولين نونو

 

الإشراف الفني:

المشرف الفني العام -  يان ويلمس
المدير العام -  عامر خليل
منسقة البرامج والمشاريع -  جاكي لوبيك