حفيظة ومطاوع ( غزة 1996)

Hafiza and Mtawa

مطاوع: يا ناس! يا غجر!يا حفيظة! لماذا لا تستطيعين رمي القمامةَ في الحاوياتِ؟ لماذا خارجها؟ ما الأمر؟ ايه!

حفيظة: يا مطاوع! تَدْعو هذه قمامةِ؟ انها لا شيءُ. فقط القليل مِنْ وسخِ البيتِ! هَلْ تريد شاياً؟

بالتعاون مع مشروع بلديةِ غزة للتخلص من النفايات الصلبة، "حفيظة ومطاوع" ابداع جَماعي مستند على إرتجالاتِ حول موضوعِ "القمامةِ" (حرفياً ومجازياً). المسرحيّة كُلّفتْ من قبل بلديةِ غزة أثناء التنظيفِ 1994-1996. بما ان ايام المسرح تعمل تحديدا على "مسرح تربوي" أَخذنَا المهمة لتَعليم معلمي المسرح وممثلي مسرحيتِنا كَيفَ من المُمْكِنُ تغيير حدث تعليمي بحت إلى قيم إبداعية، بالمرحِ، تأمل النفس، والتعليم أيضاً. خلال التدريبات على المسرحية كان الممولون يَضْحكونَ في غزة، اشترك وتورط الناس المسؤولون عن مشاريعِ النفايةِ الصلبة في رفح، خان يونس، والمنطقة الوسطى. تم تقديم أكثر من 100 عرض لمسرحية"حفيظة ومطاوع ".

حفيظة وجارها مطاوع أصبحا بطلين ً شعبيين صغيرين في مخيّماتِ اللاجئين حيث يعيش أغلب الأطفالِ الذين رَأوا المسرحيّةَ. من خلال مقابلة الأشخاصَ ال4 الغزازوة الفلسطينيّين في المسرحيّة ِ(حفيظة لديها إبن ومطاوع لديه ابنة) الذين يَتكلّمون بلهجتهم الغزاوية استطاع  الأطفالِ ومعلموهم النَظْر إلى أنفسهم، السُخْرِية مِنْ أنفسهم، حُبّ أنفسهم، وأيضاً التَعَلّم بأن رمي القمامة من النافذةَ لَيسَ مقبولاً. عروض وجولة "حفيظة ومطاوع" كَانَت خطوة مهمةَ إلى الأمامَ لمجموعةِ غزة. كَانوا يَعْملونَ، يتواَصلون مع المجتمعَ، والمجتمع كَان مَعهم.

الممثلون

حفيظة - نعيم نصر    

مطاوع - علي ابو ياسين

جبور (ابن حفيظة) - جمال الرزي

زميغنا (ابنة مطاوع) - محمد ابو كويك

  الطاقم

كتابة - جاكي لوبيك

(بناءا على ارتجالات الممثلين)

اخراج - يان ويلمس

 

مساعد مخرج (وأيضاُ شارك بالارتجالات) - حسام المدهون

تقني - محمد حمدان