رأس المملوك جابر (غزه 2012)

slave jaber

استنادا الى قصه وبنفس العنوان لسعد الله وانوس (سوريا)   

اخراج رندا المغاصيب مشروع تخرج الثلاث سنوات التابع لايام المسرح 

سعد الله وانوس كتب لنقد الحضور و الشعب السوري لكونهم عبيدا للطغاه. في المسرحيه الحقييه السلطان و الوزير في نزاع على القوه ومن هو القائد الحقيقي لهذه الارض. والشكوك حول ارسال الوزير رسائل الى العالم الخارجي، السلطان يفتش كل المسافرين. المملوك جابر واقع بحب زمرد التي هي خادمه عند الوزير يعقد معه صفقه. الوزير يكتب رساله على راسه بعد ان يحلق له شعره وبعد ان ينمو الشعر سوف يترك جابر القريه ويوصل الرساله  لاعداء السلطان.ولم يكن جابر يعلم انه مكتوب ايضا انه بعد تسليم الرساله يجت ان يقتل. ولقد تم ذلك.

القصه وراء هذه المسرحيه لايام المسرح- ان البنات الصغار يمثلون- هواستعمال استعاره لانها وضعت مكان قصه اخرى لاختان كبيرتان في العمر يتقاتلون و يكرهون بعضهم البعض و كل اخواتهم الصغار يحاولون ان يصالحوا بينهم. البنتان اجبروا ان يمثلوا دور السلطان و الوزير في هذه القصه. وكما الجميع يعلم انه غندما تكون السلطات العليا في نزاع لن يكون هناك املا للشعب

   الممثلات

منال قنيت - الاخت و المملوك جابر
هبى قدير - الاخت و زمرد
رندا ابو مغصيب - الاخت الكبرى و السلطان
هبى شحاته - الاخت الكبرى الثانيه و الوزير
رحمه المصالحه - الاخت والوزير
منار ابو كويك - الاخت و الحارس الاول للملك المنغولي
صابرين الكوريناوي - الاخت و لاوزير
افنان معايط منصور- الاخت و الحارس الثاني للملك المنغولي
ضحى الهندي - الاخت و بهلول الملك المنغولي
هنا الخالدي - الاخت و الحارس

مخرج مساعد تحت التدريب - هبى شحاته
الديكور و الاكسسوارات - طاقم ايام المسرح غزه

slave javer zom

الاشراف الفني و المعلمين
يان ويلمس و رأفت العايدي ومحمد الهسي و جاكي لوبيك

الاداره
رندا مهنا، امل ابو داوودن مريم عنايه، راويه مشتهى، كمال شبلاق، هديل الصوص و فرنسيس طمس

الطاقم الفني
رياض الاخرس، احمد قداده، اشرف سرحان، محمد نوفل
ملاحظه: الدسكور و الاكسسوارات بمجهود مشترك بين طاقم ايام المسرح في غزه