Theatre Day Productions

العب دورك!

نصف سكان غزة تحت عمر 15 سنة.

عندما يترك الأطفال بيوتهم للذهاب الى يومهم الأول في المدرسة، حياتهم تتشكل من خلال البيئة التعليمية التي يوضعون بها. حياة المدرسة هي...الحياة بنفسها. من الحضانة الى يوم التخرج، الطلاب مشغولين بالدراسة، شخصياتهم تتكون، ارائهم تؤخذ ، مواهبهم تكتشف، مهنيتهم تلاحظ.

الطفل الذي يسكن في الحي و الطفل الذي يسكن في الفيلا سوف يواجهون بيئات مختلفة و فرص مختلفة و لكنهم في النهاية سوف يستطيعون التحرك في المدن و بين الشوارع بحثا عن حياة أفضل.

هذه الصفحة من أجل الأطفال و الشباب في المدارس الذين تم اغلاق عالمهم. هي تتحدث عن وضع اذا كان هناك اينشتاين المستقبلي، ابن سينا، مدام كاري، غاندي أو شكسبير فاننا لن نستطيع ايجادهم و اكتشافهم. نحن نتكلم عن أطفال مغلقين عن العالم بشكل فعلي، بعيدين عن المواطنين الاخرين في البلدان المجاورة - و في فلسطين- بعيدين عن بعضهم البعض.

أيضا... نفس الاطفال يعيشون صراع يومي و شخصي بسبب أن مدارسهم فقيرة، مزدحمة بشكل كبير،يتعلمون عن طريق وسائل تعليمية قديمة جدا و على يد أساتذة غير متدربين و قد ملّوا من التعليم. بعد المدرسة، العالم الرقمي يأخذ مكانه و نفس الأطفال الذين تم اغلاقهم عن العالم يحصلون على فرصة للتواصل معه.الاحباط و خيبة الأمل تنمو و تزيد باغلاق الحواجز على أرض الواقع و اتساع حدود العالم الافتراضي. أيام المسرح لديها طريقة لفتح أعين الأطفال على هذا العالم من خلال قوة و عظمة التعبير الفني و الحرية التي تأتي معه.

الدراما تتطلب من الأطفال العيش في فضاء بديل، فضاء يلتزم الفرد فيه بالعيش في مجموعة من أجل تحقيق طموحاته. التعبير الفردي و ديناميكية الفريق معا يشكلون نقطة البداية. التطوّر الفردي، تعلم القدرة على الدراسة، التعبير الثقافي، و المسؤولية الاجتماعية عبارة عن أمثلة توضح متطلبات البحث عن الكمال و النوعية عند العمل في التعبير الفني.

الفن والجمال يجلبون الشعور بالعمل الجماعي الوطني، الانجازات تجلب الفخر. ليس خطأ أطفال غزة أن حياتهم تنهار أمام أعينهم. مؤسسة أيام المسرح تكرس نفسها لتحسين حياة الشباب مع الفن والجمال مع الانجازات والفخر.فأيام المسرح تكرس نفسها لابقاء الفلسطينين في فلسطين عن طريق اختيارهم وليس عن طريق اغلاق الحدود. الفنانون يعملون من أجل سماع أسئلة الأطفال. ما هي الخطوة التالية؟ كيف يمكننا أن نجعلها أفضل؟ كيف يمكن أن أجعلها أفضل؟

العب دورك! اصبح شريكا لأيام المسرح و هيا لنعمل التغيير معا. انه شيء رائع! معلومات البنك؟ اضغط!

 

 

Follow us on Facebook
أيام المسرح | غزة | الضفة الغربية | القدس 2017 ©